فرسان الفجر
أيها الفارس يامن حللت بين أهلك وعشيرتك في دار فرسان الفجر العربي مرحبا بك في دارك عضوا يضفي بمساهماته بريقا يتلألأ في ضوء الفجر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» الحلو متكبر للشاعر نادر الأسيوطي
الإثنين 25 يناير 2016, 3:01 pm من طرف الشاعر نادر الأسيوطي

» ديوانُ شعري أنوارٌ بمشكاة
السبت 07 نوفمبر 2015, 8:43 pm من طرف زاهية بنت البحر

» شاكر بوعلاقي اعود الى ماضينا
الأربعاء 28 أكتوبر 2015, 4:20 pm من طرف خوري ليليا

» غرف نوم وغرف اطفال ومطابخ وانتيكات
الإثنين 29 ديسمبر 2014, 9:45 am من طرف احمد عطية

» راجعين نادر الأسيوطي
الثلاثاء 18 مارس 2014, 4:57 pm من طرف الشاعر نادر الأسيوطي

» البوم صور شاكر بوعلاقي
الثلاثاء 04 مارس 2014, 6:00 pm من طرف شاكر بوعلاقي

» محكمة
الخميس 13 فبراير 2014, 6:21 pm من طرف الشاعر نادر الأسيوطي

» صلوا علي الحبيب المصطفي
الخميس 26 ديسمبر 2013, 7:08 pm من طرف انا فيروز

» بشـــــــــــــــــــرى لكـــــــل ربــه منزل وسيده
الإثنين 02 ديسمبر 2013, 8:48 pm من طرف انا فيروز

» دقــــــــولــــهــــا الــــهــــون
الخميس 09 أغسطس 2012, 8:23 pm من طرف عامر عبدالسلام

التبادل الاعلاني

صديقى المسن

اذهب الى الأسفل

صديقى المسن

مُساهمة من طرف نانيس خطاب في الخميس 13 مارس 2008, 11:48 am

رافقتُه دوماً كنتُ له العون منذ أعوام طويلة، فمنذ أن عرفته وهو يشكو الوحدة. لقد اعتمد عليَّ، وأصبحت ضرورة من ضرورات حياته، كنت أرافقه منذ الصباح، حتى المساء، كان يخرج لمقابلة رفاقه، كنت في قمة السعادة وأنا أستمع إليه وهو يتجاذب معهم أطراف الحديث المختلفة، ويتحدثون ويتحدثون .... وأنا أستمتع بكل الأحاديث الشيقة والحكايات الطريفة التي يحكونها. ويضحكون فتمتزج ضحكاتهم مع السعال الذي يكاد يمزق صدورهم العليلة الضعيفة. وتتعالى أصواتهم المتحشرجة من صدأ الزمن الذي تراكم عليها. فتختنق أصواتهم بداخل الجسد النحيل والحناجر التي استهلكت من الكلام. يمسك بي لنرحل ونعود إلى البيت وهو منهك القوى، يرقد في سكينة وهدوء، إلا من بعض آلام والأوجاع و من قائمة أمراض عديدة. ولكن في ذلك الصباح انتظرته؛ فلم يستيقظ حتى المساء وانتظرت وانتظرت ... فلم يتحرك من فراشه الدافئ. نظرت إليه فوجدته توفي، مات وحيداً لم يشعر به أحد، ولا يعرف أحد متى مات ولا كيف مات، بعد أن غزل ثوب الوحدة وارتدى قفاز الكآبة والمرض،.. وسقطت على الأرض لا أستطيع البكاء وحزنت على صديقي العجوز الذي رافقته في مشوار حياته وكنت بالنسبة له أهم ما في الحياة، ولم أستطع فعل شيء؛ تعبيرا عن حزني إلا بتشقق خشبي فلم يعد لي فائدة بعد الآن فلقد كنت التي يتكئ عليها صديقي المسن.
نانيس خطاب
روح الحب
نانيس خطاب
نانيس خطاب

الجنس : انثى
عدد الرسائل : 197
العمر : 48
العمل : الأدب
الأوسمة الأوسمة : 0
نقاط : 7938
تاريخ التسجيل : 12/03/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

روح رائعة

مُساهمة من طرف الدكتور بيومي الشيمي في الأحد 16 مارس 2008, 12:28 pm


نانيس
طبعا انت عارفة رأيي في أعمالك التي أرجو أن أراها في المنتدى
أتمنى أن أرى أراء القارئ العزيز سواء كان زائرا أم عضوا بالمنتدى
الدكتور بيومي الشيمي
الدكتور بيومي الشيمي

الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 1356
العمر : 67
العمل : الشعر الفصيح - النقد الأدبي
الأوسمة الأوسمة : 4
نقاط : 8163
تاريخ التسجيل : 09/03/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: صديقى المسن

مُساهمة من طرف ماما سوسو في الثلاثاء 18 مارس 2008, 1:57 am

I love you I love you I love you I love you I love you

الجميله نانيس

قصتك لاتقل روعه وجمال عنك

وسردك السلسل لاحداثها شدنى اليها حتى انى قرأتها مرات ومرات

اتركها ثم اعود اليها وأتأمل معانيها

واخذتنى قصتك الى اعماق بعيده

انها ليس مجرد بضعة اسطر مكتوبه بقلم قاصه متمكنه من ادواتها

وانما هى مواقف كثيره . وبل وحياه باكملها

شكرا لك ايتها العزيزه

وفى انتظار جديدك الممتع المشوق

لك كل التحيه والتقدير

Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven
ماما سوسو
ماما سوسو
مشرف منتدى ألبوم الصور

الجنس : انثى
عدد الرسائل : 462
العمر : 63
العمل : ربة منزل
الهواية : رضا
الأوسمة الأوسمة : 0
نقاط : 7932
تاريخ التسجيل : 15/03/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: صديقى المسن

مُساهمة من طرف hussein في الثلاثاء 18 مارس 2008, 2:01 am

اشكرك يانانسي على هذه اللقطة البارعة الجمال والتاثير فى ان واحد .. فانت فى سطور قليلة رصدت دهرا طويلا من الالم وعثرات السنين التى عاشها العجوز وشاركه فيها رفاقه ثم لينتهى به المطاف الى الموت وحيدا لا يشعر به احد
وعلى الجانب الاخر كان العكاز فى جياة هذا العجوز حتى انه شعر انه بلا فائدة بعد موت الرجل الذى كان يتكئ عليهi بل الاصح ان نقول ان العكاز هو الذى كان يتكئ على العجوز

ارجو المعذرة فانا لست ناقدا وما قلته هو همس الخاطر ليس الا


عدل سابقا من قبل hussein في السبت 05 أبريل 2008, 2:23 pm عدل 2 مرات
hussein
hussein

الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 577
العمر : 55
العمل : صحفى
الهواية : عال العال
الأوسمة الأوسمة : 0
نقاط : 7940
تاريخ التسجيل : 11/03/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

شكرا دكتور بيومى أنت تعرف ان كلامك يسعدنى عندما تثنى عليه لأنك تعرف مقدرتك عندى كناقد ومعزتك كأخ أكبر أسعدتنى بكلماتك الرقيقة فلك منى ألف شكر وموده

مُساهمة من طرف نانيس خطاب في الثلاثاء 01 أبريل 2008, 9:31 am

شش
نانيس خطاب
نانيس خطاب

الجنس : انثى
عدد الرسائل : 197
العمر : 48
العمل : الأدب
الأوسمة الأوسمة : 0
نقاط : 7938
تاريخ التسجيل : 12/03/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: صديقى المسن

مُساهمة من طرف نانيس خطاب في الثلاثاء 01 أبريل 2008, 9:38 am

شكرا أستاذ حسين ولكنى أقصد بمن حزنت على صديقها المسن هى عصاه وليس صديقه فمن الغريب أن تحزن العصى ويتشقق خشبها ولا يهتم به أحد من جنس البشر
شكرا لك على المرور
نانيس خطاب
نانيس خطاب

الجنس : انثى
عدد الرسائل : 197
العمر : 48
العمل : الأدب
الأوسمة الأوسمة : 0
نقاط : 7938
تاريخ التسجيل : 12/03/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: صديقى المسن

مُساهمة من طرف نانيس خطاب في الثلاثاء 01 أبريل 2008, 9:41 am

شكرا ماما سوسو على مرورك وكلماتك الرقيقة التى أشسعدتنى وأتمنى أن تقرأى قصصى وتنال أعجابك فرأيك يهمنى ومرورك يسعدنى
نانيس خطاب
نانيس خطاب

الجنس : انثى
عدد الرسائل : 197
العمر : 48
العمل : الأدب
الأوسمة الأوسمة : 0
نقاط : 7938
تاريخ التسجيل : 12/03/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: صديقى المسن

مُساهمة من طرف فايزة شرف في الثلاثاء 01 أبريل 2008, 2:18 pm

أنا كتبت رأيي في القصة من ثواني .. ولم أري تعليقي ، وسألخص رأيي أن القصة تحمل معان عميقة .. ولم تغالي في أن الجماد يتفاعل مع الإنسان ، وهو يموت بعد موت صاحبه.. وكثيرا ما سمعت أن حيوانات ماتت بعد أصحابها ، وأشياء عطبت بعد فقدان صاحبها
فايزة شرف
فايزة شرف

الجنس : انثى
عدد الرسائل : 1288
العمر : 57
الموقع : www.yahoo.com
العمل : الرواية
الهواية : الحمد لله
الأوسمة الأوسمة : 0
نقاط : 7979
تاريخ التسجيل : 05/03/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://forsanelfagr.hooxs.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى